SPORT-TOUNSI


 
AccueilAccueil  GalerieGalerie  FAQFAQ  RechercherRechercher  S'enregistrerS'enregistrer  MembresMembres  GroupesGroupes  Connexion  

Partagez | 
 

 Le marriage

Aller en bas 
Aller à la page : 1, 2, 3  Suivant
AuteurMessage
Boch
Poussin
Poussin


Nombre de messages : 28
Age : 40
Localisation : sousse
Emploi : gerante de société
Date d'inscription : 30/06/2007

FICHE
* *:

MessageSujet: Le marriage   Jeu 12 Juil - 21:41

بسم الله الرحمن الرحيم
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ }
{ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا}
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا ( 70 ) يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Boch
Poussin
Poussin


Nombre de messages : 28
Age : 40
Localisation : sousse
Emploi : gerante de société
Date d'inscription : 30/06/2007

FICHE
* *:

MessageSujet: Re: Le marriage   Jeu 12 Juil - 21:47

فما هي الصفات التي يجب تخيرها في الزوج ؟
أن يكون صاحب دين
لقوله تعالى {وَلَعَبْدٌ مُّؤْمِنٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكٍ وَلَوْ أَعْجَبَكُمْ } ( البقرة 221 )
فالزوج صاحب الدين هو الذي إذا أحب زوجته أكرمها وإن كرهها لم يظلمها ..
- أخرج الترمذي بسند فيه مقال وحسنه لبعض شواهده من حديث أبي هريرة أن رسول الله r قال:
" إذا أتاكم من ترضون دينه وخُلُقه فزَّوجوه إلا تفعلوه تكن فتنة في الأرض وفساد عريض ".
فصاحب الدين لا يظلم إذا غضب ولا يهجر بغير سبب ولا يسئ معاملة زوجته ولا يكون سبباً في فتنة أهله عن طريق إدخال المنكرات وآلات اللهو في البيت بل يعمل بقول النبي r والذي أخرجه ابن ماجة :
" خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي ".


Dernière édition par le Jeu 12 Juil - 21:48, édité 1 fois
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Boch
Poussin
Poussin


Nombre de messages : 28
Age : 40
Localisation : sousse
Emploi : gerante de société
Date d'inscription : 30/06/2007

FICHE
* *:

MessageSujet: Re: Le marriage   Jeu 12 Juil - 21:48

أن يكون حاملاً لقدر من كتاب الله عزَّ وجلَّ
فلقد كان أبو حذيفة بن عتبة بن ربيعة ( ذلك الصحابي المهاجري ) من أوائل المهاجرين والمسلمين وأبو عتبة وعمه شيبه وأخوه الوليد بن عتبة كانوا جميعاً من أسياد مكة وأغنيائها إلا أن أبا حذيفة زوَّج أخته (هند) من ( سالم مولاه) سالم مولى أبي حذيفة لأنه كان واحداً من حفظة القرآن ليهدم كل أصل من أصول الجاهلية ويعلن بداية فجر جديد من المساواة التي لا تعترف بالفوارق إلا بالتقي والعمل الصالح فالكل عبيد في مملكة الله تعالي.

- وأخرج البخاري ومسلم من حديث سهل بن سعد الساعدي قال:
" جاءت امرأة إلى رسول الله r فقالت يا رسول الله جئت أهب لك نفسي فنظر إليها رسول الله r فصعد النظر فيها وصوبه ثم طأطأ رسول الله r رأسه فلما رأت المرأة أنه لم يقض فيها شيئا جلست فقام رجل من أصحابه
فقال : يا رسول الله إن لم يكن لك بها حاجة فزوجنيها
فقال : فهل عندك من شيء ؟
فقال : لا والله يا رسول الله
فقال : اذهب إلى أهلك فانظر هل تجد شيئا فذهب ثم رجع
فقال : لا والله ما وجدت شيئا
فقال رسول الله r : انظر ولو خاتم من حديد فذهب ثم رجع
فقال : لا والله يا رسول الله ولا خاتم من حديد ولكن هذا إزاري (قال سهل ماله رداء) فلها نصفه
فقال رسول الله r : ما تصنع بإزارك إن لبسته لم يكن عليها منه شيء وإن لبسته لم يكن عليك منه شيء
فجلس الرجل حتى إذا طال مجلسه قام فرآه رسول الله r موليا فأمر به فدعى
فلما جاء قال : ماذا معك من القرآن
قال : معي سورة كذا وسورة كذا عددها
فقال : تقرؤهن عن ظهر قلبك
قال نعم ، قال : اذهب فقد ملكتها بما معك من القرآن".


Dernière édition par le Jeu 12 Juil - 22:04, édité 1 fois
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Boch
Poussin
Poussin


Nombre de messages : 28
Age : 40
Localisation : sousse
Emploi : gerante de société
Date d'inscription : 30/06/2007

FICHE
* *:

MessageSujet: Re: Le marriage   Jeu 12 Juil - 21:49

أن يكون من بيئة كريمة
- فقد أخرج البخاري ومسلم من حديث سعيد بن المسيب أن النبي r قال:
" الناس معادن كمعادن الذهب والفضة ، خيارهم في الجاهلية خيارهم في الإسلام إذا فقهوا
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Boch
Poussin
Poussin


Nombre de messages : 28
Age : 40
Localisation : sousse
Emploi : gerante de société
Date d'inscription : 30/06/2007

FICHE
* *:

MessageSujet: Re: Le marriage   Jeu 12 Juil - 21:51

ن يكون رفيقاً لطيفاً بأهله ( حسن الخلق)
- فقد أخرج مسلم من حديث سفيان عن أبي بكر بن أبي الجهم بن صخير العدوي قال:
" سمعت فاطمة بنت قيس تقول إن زوجها طلقها ثلاثاً فلم يجعل لها رسول الله r سكنى ولا نفقة قالت: قال لي رسول الله r : إذا حللت فآذنيني فآذنته فخطبها معاوية وأبو جهم وأسامة بن زيد فقال رسول الله r : أما معاوية فرجل ترب لا مال له وأما أبو جهم فرجل ضرَّاب للنساء ولكن أسامة بن زيد
فقالت : بيدها هكذا أسامة أسامة
فقال لها رسول الله r : طاعة الله وطاعة رسوله خير لك قالت فتزوجته فاغتبط ".

- فحذرها النبي r من أن تتزوج من أبي جهم لأنه ضرَّاب للنساء .

- وأخرج البخاري ومسلم أن النبي r قال:
" أكمل المؤمنين إيماناً أحسنهم خلقاً وألطفهم بأهله ".
فعلى المسلمة أن تحرص حرصاً كبيراً على التأكد من حُسن خُلق الخاطب ولا تقصر في هذا الأمر ، فإن الزوج إن كان سيء الأخلاق قبيح المعاملة ساءت الحياة الزوجية .


جاء في كتاب ( تحفة العروس ص77)
أن أعرابية تقدم لخطبتها شاب فأعجبها جماله ولم تهتم بأخلاقه وسلوكه فنصحها والدها بعدم صلاحه ، فلم ترضى فأكد عليها عدم قبوله فرفضت وأخيراً تزوجته ، وبعد شهر من زواجها زارها أبوها في دارها فوجد جسمها عليه علامات الضرب من زوجها فتغافل عنه
وسألها : كيف حالك يا بُنيتي ؟
فتظاهرت بالرضا فقال لها أبوها وما هذه العلامات التي في جسدك ؟
فبكت ونحبت طويلاً ثم قالت: ماذا أقول لك يا أبتاه ؟
إني عصيتك واخترته دون أن أهتم بمعرفة الأخلاق وحُسن المعاملة
×واعلموا أيها الأحبة:
أن أساس الخُلق : الحلم والتواضع والكرم والرحمة .
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Boch
Poussin
Poussin


Nombre de messages : 28
Age : 40
Localisation : sousse
Emploi : gerante de société
Date d'inscription : 30/06/2007

FICHE
* *:

MessageSujet: Re: Le marriage   Jeu 12 Juil - 21:53


أن يكون مستطيعاً للباءة بنوعيها ( وهي القدرة على الجماع وعلى مؤن الزواج وتكاليف المعيشة)
- فلقد قال النبي r لفاطمة بنت قيس كما في صحيح مسلم :
" أما معاوية فصعلوك لا مال له ".
- ولقد حث النبي r الشباب على الزواج عند استطاعتهم الباءة ، فقد أخرج البخاري ومسلم من حديث عبد الله بن مسعود t قال : قال رسول الله r :
" يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Boch
Poussin
Poussin


Nombre de messages : 28
Age : 40
Localisation : sousse
Emploi : gerante de société
Date d'inscription : 30/06/2007

FICHE
* *:

MessageSujet: Re: Le marriage   Jeu 12 Juil - 21:54

أن يكون قوياً أميناً
قال تعالى : {قَالَتْ إِحْدَاهُمَا يَا أَبَتِ اسْتَأْجِرْهُ إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ } () ، () ( القصص 26)
فالرجل الغير أمين يضرب المرأة ويهينها فأين هي كلمة الله إذاً فلا يحل له أن يضربها بغير جريرة
ولا يحل له أن يهجرها بغير جريرة وينبغي أن يتلطف معها .
وهذا كله داخل تحت الأمانة ومن يفعل فهو خائن لأنه أخذها بكلمة الله فهو إما أن يعاشرها بالمعروف أو يسرحها بإحسان .
فالمرأة تبذل مجهود غير طبيعي من تربية الأولاد وترتيب البيت وتعليم الأولاد والله عزَّ وجلَ أعطاك القوامة وأعطاك من سعة الصدر لما يسع أربعة نسوة
فكيف لا تصبر على امرأة واحدة ...... إذاً هناك خلل .

يقول الشيخ محمد بن إسماعيل المقدم في ( عودة الحجاب 2 /357 )
يجب على ولي المرأة أن يتقي الله فيمن يزوجها به وأن يراعي خصال الزوج فلا يزوجها ممن ساء خلقه أو ضعف دينه أو قصر عن القيام بحقها
فإن النكاح يشبه الرق والاحتياط في حقها أهم لأنها رقيقة بالنكاح لا مخلص لها والزوج قادر على الطلاق بكل حال
- وفي الترمذي وغيره عن النبي r قال:
" استوصوا بالنساء خيراً فإنما هن عندكم عوان "
فالمرأة عند زوجها تشبه الأسير والرقيق فليس لها أن تخرج من منزله إلا بإذنه سواء أمرها
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Boch
Poussin
Poussin


Nombre de messages : 28
Age : 40
Localisation : sousse
Emploi : gerante de société
Date d'inscription : 30/06/2007

FICHE
* *:

MessageSujet: Re: Le marriage   Jeu 12 Juil - 21:55

أن يكون كفؤاً
ومعنى الكفاءة : المساواة والمماثلة
ومنه قوله r كما في سنن أبي داود :
" والمسلمون تتكافأ دماؤهم "
فالكفاءة : هي المساواة والتقارب بين الزوج والزوجة في المستوى الديني والأخلاقي والأجتماعي والمادي ولا ريب أن تكافؤ الزوجين من الأسباب الأساسية في نجاح الزواج وعدم التكافؤ يُحدث نوعاً من النفرة ويسبب الفسخ والشقاق
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Boch
Poussin
Poussin


Nombre de messages : 28
Age : 40
Localisation : sousse
Emploi : gerante de société
Date d'inscription : 30/06/2007

FICHE
* *:

MessageSujet: Re: Le marriage   Jeu 12 Juil - 22:01

مَن تختار.........؟
(الصفات الواجب توافرها في شريكة الحياة)

أولاً: أن تكون صالحة ذات دين§ قوله تعالى : { إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ } ( الحجرات 13)
§ ولقولهِ تعالى : { وَأَنكِحُوا الْأَيَامَى مِنكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ } ( النور 32)
§ ولقولهَ تعالى : { فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِّلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللّهُ } ( النساء 34)
قال ابن كثير (رحمهُ الله)
( فالصالِحاتُ) : أي من النساء .
( قانتات) : يعني المطيعات لأزواجهم .
( حافظاتُ للغيب) : قال السدي وغيرهُ :أي تحفظ زوجها في غيبته في نفسها وماله.

وقال عطاء وقتاده
يحفظن ما غاب عن الأزواج من الأموال وما يجب عليهم من صيانة أنفسهنَّ لهم.

- أخرج الطبراني في (الكبير) بسند صحيح من حديث عبد الله بن سلام أن النبي قال :
" خير النساء امرأه من تسرك إذا أبصرت وتطيعك إذا أمرت وتحفظ غيبتك في نفسها ومالك "
فمن تحلت بهذه الصفات كانت مطيعة لله ورسولهِ ومن فعلت ذلك فهي في الجنة فهنيئا لهذه الزوجة العفيفة.

- أخرج الإمام أحمد بسندٍ حسن:
" إذا صلّت المرأه خمسها وحصنت فرجها وأطاعت بعلها ( يعني زوجها) دخلت من أي أبواب الجنة شاءت ".

فهذه بعض صفات المؤمنات الممدوحات مع أزواجهن :
1- صالحات بعمل الخير والإحسان إلى الأزواج.
مطيعات لأزواجهنَّ فيما لا يسخط الله .
محافظات على أنفسهم في غيبة أزواجهنَّ .
محافظات على ما خلفهُ الأزواج من أموال .
لا يرين أزواجهنَّ إلا ما يسرهم من طلاقة الوجه وحسن المظهر وتسلية الزوج.




وأخرج البخاري ومسلم أن النبي قال:
" فأظفر بذات الدين تربت يداك ".

وإذا أجتمع مع الدين جمال وحسب ومال فهو خير لقول النبي كما عند البخاري ومسلم:
" تنكح المرأة لأربع لمالها ولجمالها ولحسبها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك(1)


Dernière édition par le Jeu 12 Juil - 22:04, édité 1 fois
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Boch
Poussin
Poussin


Nombre de messages : 28
Age : 40
Localisation : sousse
Emploi : gerante de société
Date d'inscription : 30/06/2007

FICHE
* *:

MessageSujet: Re: Le marriage   Jeu 12 Juil - 22:03

ثانياً: أن تكون ولود
فقد ورد في الكتاب الكريم والسنة المطهرة من تحبيب بطلب الذرية الصالحة وحثٍ علي التكاثر في النسل بما يحقق الغرض الأسمى من الزواج والمتمثل في استمرار النوع البشرى ودوام عمارة الأرض.

×ففي القرآن
قال تعالى:
{ الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلًا } ( الكهف 46)
وقال تعالى:
{زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاء وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللّهُ عِندَهُ حُسْنُ الْمَآبِ } (آل عمران 14)

وحكي سبحانه وتعالى علي لسان زكريا u أنه كان يتوجه إلي ربه بهذا الدعاء:
{قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْبًا وَلَمْ أَكُن بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيًّا (4) وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِن وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا (5) يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيًّا } (مريم 6:4)

وقال علي لسان إبراهيم:
{رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاَةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاء } ( إبراهيم 40)

وذكر أن طلب الذرية الصالحة من أمنيات المؤمنين:
{وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا } ( الفرقان 74 )

وحتى الملائكة إذا أرادت الاستغفار للمؤمن استغفرت له ولزوجه ولأولاده:
{الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَّحْمَةً وَعِلْمًا فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ (7) رَبَّنَا وَأَدْخِلْهُمْ جَنَّاتِ عَدْنٍ الَّتِي وَعَدتَّهُم وَمَن صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ } (غافر8:7)
- فقد بينت الآيات الكريمات أن البنين من متاع الحياة الدنيا وزينتها وأن طلب النسل من الأمور التي حببها الله إلي خلقه وطبعهم في ابتغائه وجعله جِبلَة فطريه فيهم كما جعله أمنية للرسل وللمؤمنين
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Boch
Poussin
Poussin


Nombre de messages : 28
Age : 40
Localisation : sousse
Emploi : gerante de société
Date d'inscription : 30/06/2007

FICHE
* *:

MessageSujet: Re: Le marriage   Jeu 12 Juil - 22:06

ثالثاً: أن تكون ودود
وهي المرأة التي تتودد إلي زوجها وتتحبب إليه وتبذل وسعها في مرضاته.
والودود:هي التي تقبل علي زوجها فتحيطه بالمودة والحب والرعاية وتحرص علي طاعته ومرضاته ليتحقق بها الهدف الأساسي من الزواج وهو السكن.
قال تعالى : {فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَارًا (36) عُرُبًا أَتْرَابًا }(1) ( الواقعة 37:36)

وقد وردت أحاديث عديدة تؤكد علي ضرورة مراعاة هذه الصفة في المرأة:
فقد أخرج أبو داود أن معقل بن يسار قال أن النبي يقول:
" تزوجوا الودودَ الولودَ فإني مكاثر بكم الأمم".

وأخرج البخاري ومسلم من حديث أبي هريرة قال : سمعت رسول الله يقول:
" نساءُ قريش خيرُ نساءِ ركبن الإبل ، أحناه علي طفل في صغره وأرعاه علي زوج في ذات يده".
- فقد وصفهنَّ النبي بالشفقة علي أطفالهن والرأفة بهم والعطف عليهم وبأنهن يراعين حال أزواجهن ويرفقن بهم ويخففن الكُلَف عنهم فالواحدة منهن تحفظ مال زوجها وتصونه بالأمانة والبعد عن التبذير وإذا افتقر كانت عوناً له وسنداً لا عدواً وخصماً.

والمرأه الودود تكون مطيعة لزوجها لا تخالفه في نفسها ولا مالها بما يكره
فقد أخرج النسائي والحاكم وحسنه الألباني عن أبي هريرة قال:
"أيُّ النساءِ خير؟ قال: التي تسره إذا نظر وتطيعه إذا أمر ولا تخالفه في نفسها ولا مالها بما يكره"

أخرج البيهقي عن أبي أُذينة الصدفي أن النبي قال:
" خيرُ نسائكم الودودُ الولودُ، المواتية ، المواسية، إذا أتقينَ الله".

وأخرج النسائي من حديث ابن عباس وذكره الألباني في السلسلة الصحيحة أن النبي قال:
" نساؤكم من أهل الجنة الودود(2) الولود العؤود(3) علي زوجها التي إذا غضب جاءت حتى تضع يدها في يد زوجها وتقول لا أذوق غُمضاً(4) حتى ترضى ".





___________________________________________________________

(1) العَرُوب : هي المرأة المتحببة إلي زوجها ، الودودة .
(2) الودود : المتحببة إلي زوجها. (3) العؤود : التي تعود علي زوجها بالنفع.
(4) لا أذوق غمضاً : لا أذوق نوماً حتى ترضى .
والمرأة الودود هي المرأه التي يُعهدُ منها:
التوددُ إلي زوجها والتحبب إليه ، وبذل ما بوسعها من أجل مرضاته لذا تكون معروفة باعتدال المزاج وهدوء الأعصاب بعيدة عن الانحرافات النفسية والعصبية تحنو علي ولدها وراعاية لحق زوجها أما إذا لم تكن المرأه كذلك كثر نشوزها وترفَّعتْ علي زوجها وصعب قيادها لشراسة خلقها مما يفسد الحياة الزوجية بل ويدمرها بعد استحالة تحقق السكن النفسي والروحي للزوج بسببها
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Boch
Poussin
Poussin


Nombre de messages : 28
Age : 40
Localisation : sousse
Emploi : gerante de société
Date d'inscription : 30/06/2007

FICHE
* *:

MessageSujet: Re: Le marriage   Jeu 12 Juil - 22:08

رابعاً: أن تكون بكراً
حتى تكون المحبة بينهما أقوى والصلة أوثق ، إذ البكر مجبولةٌ علي الأنس بأول أليف لها وهذا يحمي الأسرة من كثير مما يُنغصُ عليها عيشها ويُكدّر صفوها وبذا نفهم السَّر الإلهي في جعل نساء الجنة أبكاراً
قال تعالى:{ إِنَّا أَنشَأْنَاهُنَّ إِنشَاء (35) فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَارًا (36) عُرُبًا أَتْرَابًا } ( الواقعة37:35 )
وقد وردت في الحث علي انتقاء البكر أحاديث كثيرة منها:
ما أخرجه ابن ماجة والبيهقي وذكره الألباني في الصحيحة عن عبد الرحمن بن سالم بن عتبه عن أبيه قال : قال رسول الله :
" عليكم بالأبكار فإنهن أعذبُ أفواهاً وأنتقُ أرحاماً وأرضي باليسير".(1)

أخرج البخاري عن عائشة ( رضي الله عنها) قالت:
" قلت يا رسول الله أرأيت لو نزلت وادياً فيه شجرة قد أًكِلَ منها ووجدت شجراً لم يؤكل منها في أيها كنتَ تُرتِعُ بعيرك؟ قال: في التي لم يُرتعُ منها " يعني أن النبي لم يتزوج بكراً (2) غيرها "

وفي صحيح مسلم في (كتاب النكاح) عن علقمة قال:
" كنت أمشى مع عبد الله بن مسعود بمنى فلقيه عثمان فقام معه يحدثه فقال له عثمان: يا أبا عبد الرحمن ، ألا نزوجك جارية شابة لعلها تذكرك ببعض ما مضى من زمانك؟؟"
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Boch
Poussin
Poussin


Nombre de messages : 28
Age : 40
Localisation : sousse
Emploi : gerante de société
Date d'inscription : 30/06/2007

FICHE
* *:

MessageSujet: Re: Le marriage   Jeu 12 Juil - 22:10

Ÿخامساً: أن تكون جميلة حسنة الوجه
هذا بجانب الدين ، لتحصل بها للزوج العِفة ويتم إسعاد النفس ، ومن هنا كان جزاء المؤمنين في الجنة الحور العين وهن غاية الحسن والجمال.
قال تعالى :{ إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي مَقَامٍ أَمِينٍ (51) فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ (52) كَذَلِكَ وَزَوَّجْنَاهُم بِحُورٍ عِينٍ (53) يَدْعُونَ فِيهَا بِكُلِّ فَاكِهَةٍ آمِنِينَ } ( الدخان 54:51)
وفي آية أخرى قال تعالى :{ وَحُورٌ عِينٌ (22) كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ }(1) ، (2) ، (3) ( الواقعة23:22)
قال مجاهد: سُميت الحوراء حوراء لأنه يَحَارُ الطرفُ في حسنها.
وقيل : هي من حَوَرِ العين: وهي شدّة بياضها مع شدة سوادها.

× وقد أشارت بعض الأحاديث النبوية الشريفة إلي اعتبار عنصر الجمال في المرأه عند الاختيار:
ما أخرجه البخاري ومسلم من حديث أبي هريرة أن رسول الله r قال:
" تنكح المرأة لأربع : لمالها ولحسبها ولجمالها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك".

وأخرج النسائي والحاكم وأحمد وحسنه الألباني في الصحيحة عن أبي هريرة t قال:
" أي النساء خير؟ قال: خير النساء التي تسره إذا نظر وتطيعه إذا أمر ولا تخالفه في نفسها
وماله بما يكره
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Boch
Poussin
Poussin


Nombre de messages : 28
Age : 40
Localisation : sousse
Emploi : gerante de société
Date d'inscription : 30/06/2007

FICHE
* *:

MessageSujet: Re: Le marriage   Jeu 12 Juil - 22:11

ï فالجمال:
وإن لم يكن أساسي لكنه أمر معتبر، لذا ندب الشارع إلي مُراعاة أسباب الألفة فأباح النظر إلي المخطوبة.

فقد أخرج الترمذي والنسائي عن المُغيره أنه خطب أمرآة فقال النبي r :
" أنظر إليها فإنه أحرى أن يُؤدم بينكما ".
أي يؤلف بينهما من وقوع الأدمة علي الأدمة وهي الجلدة الباطنة والجلدة الظاهرة وإنما ذُكِر ذلك للمبالغة في الائتلاف.



_____________________________________________________________
(1) الحور : جمع حوراء وهي البيضاء .
(2) أما العِين : فجمع عيناء وهي الواسعة العين .
(3) واللؤلؤ المكنون : هو اللؤلؤ المصون الذي لم يتعرض للمس والنظر فلم تلمسه يد ولم تخدشه عين .
قال الأعمش:
كلَّ تزويج يقع من غير نظر فأخره هم وغم.

وأخرج الإمام مسلم عن أبي هريرة t قال:
" كنت عند رسول الله r فأتاه رجل فأخبره أنه تزوج أمرأةً من الأنصار ، فقال له رسول الله r : أنظرت إليها؟ ، قال: لا ، قال : فاذهبْ فانظر إليها فإن في أعين الأنصار شيء (1) ".

§ قال صاحب عون المعبود:
يؤخذ من الأحاديث استحباب تزوج الجميلة إلا إذا كانت الجميلة غيرَ ديّنه والتي أدني منها جمالاً متدينة فتقدم ذات الدين. أما إذا تساوتا في الدين فالجميلة أولي.

والجمال بالنسبة للمرأة ما لم يكن محصناً بالنشأة الدينية والتربية القويمة والأصل العريق قد يصبح وبالاً عليها إذ يغرى الفسَّاق بالطمع فيها ويهوَّنُ عليها التفريط بشرفها مما يؤدى بها إلي التردي في هوّة الفاحشة دون مبالاة بما يعود علي الأسرة من دمار وما يلوث سمعتها من عارٍ وشنار وقد كان بعض السلف يفضل الدميمة ذات الدين علي الجميلة حتى لا تشغله الجميلة عن طاعة الله.

قال مالك بن دينار:
يترك أحدكم أن يتزوج يتيمة فيؤجر فيها إن أطعمها وكساها تكون خفيفة المؤنة ترضى باليسير ويتزوج بنت فلان وفلان يعني أبناء الدنيا فتشتهي عليه الشهوات وتقول أكسنى كذا وكذا .

قال أبو سليمان الدارانى:
الزهد في كل شيء حتى في المرأه يتزوج الرجل العجوز إيثاراً للزهد في الدنيا وكان بعض السلف يختار اللبيبة العاقلة علي الجميلة وذلك لمنفعتها الأكثر في حقه.
فهذا هو الإمام بن حنبل y أختار عوراء علي أختها وكانت أختها جميلة فسَألَ مَن اعقلهما؟
فقيل : العوراء ، قال: زوجني إياها.





________________________________________
(1) في أعين الأنصار شيء : فيها صغر أو عَمَش .
يقول ابن عثيمين:
ومن المعروف أن جمال المرأة جمال حسي وجمال معنوي
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Boch
Poussin
Poussin


Nombre de messages : 28
Age : 40
Localisation : sousse
Emploi : gerante de société
Date d'inscription : 30/06/2007

FICHE
* *:

MessageSujet: Re: Le marriage   Jeu 12 Juil - 22:12

فالجمال الحسي:
كمال الخِلقة لأن المرأة كلما كانت جميلة المنظر عذبة المنطلق قَرَّت العين بالنظر إليها وأصغت الأذنُ إلي منطقها فينفتح لها القلب وينشرح لها الصدر وتسكن إليها النفس ويتحقق فيها قوله تعالي:
{وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ }
( الروم 21 )
ïوالجمال المعنوي:
كمال الدين والخُلُق فكلما كانت المرأة أدين وأكمل خُلُقاً كانت أحب إلي النفس فالمرأة ذات الدين قائمة بأمر الله حافظة لحقوق زوجها وفراشه وأولاده وماله مُعينة له علي طاعة الله تعالي إن نسى ذكرته وإن تثاقل نشَّطته ، وإن غضب أرضته.
فإذا أمكن تحصيل امرأة يتحقق فيها جمال الظاهر وجمال الباطن فقد تمت سعادة الرجل .
- وينبغي علي المرأة ألا تتفاخر علي الزوج بجمالها ولا تزدريه لقبحه.

فقد روى الأصمعي فقال:
دخلت البادية فإذا أنا بامرأةٍ من أحسن الناس وجهاً تحت رجلاً من أقبح الناس وجهاً
فقلتُ لها: يا هذه أترضين لنفسك أن تكوني تحت مثله؟
فقالت: يا هذا أسكت فقد اسأت في قولك ، لعله أحسن فيما بينه وبين خالقه ، فجعلني ثوابه أو لعلي اسأت فيما بيني وبين خالقي فجعله عقوبتي
أفلا أرض بما رضي الله لي
قال الأصمعي
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Boch
Poussin
Poussin


Nombre de messages : 28
Age : 40
Localisation : sousse
Emploi : gerante de société
Date d'inscription : 30/06/2007

FICHE
* *:

MessageSujet: Re: Le marriage   Jeu 12 Juil - 22:13

سادساً: أن تكون ذات حسب×والحسب:
هو الشرف بالآباء والأقارب ، مأخوذ من الحِساب لأنهم كانوا إذا تفاخروا عدَّدوا مناقبهم ومآثر آبائهم وقومهم وحسبوها فيُحكم لمن زاد عدده علي غيره.
فينبغي أن تكون حسيبة كريمة العنصر حسنةُ المنبت لأن من اتصفت بذلك فإنها تكون حميدة الطباع ودودة للزوج رحيمة بالولد حريصة علي صلاح الأسرة وصيانة شرفُ البيت وفي كل الأحوال فإن أصالة الشرف وحسن المنبت أمرٌ مرغوب ومطلبٌ محمود .

فقد أخرج البخاري ومسلم من حديث أبي هريرة t أن النبي r قال:
" تنكح المرأة لأربع :لمالها ولحسبها ولجمالها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك".

وأخرج البخاري ومسلم من حديث أبي هريرة أن النبي r خطب أم هانئ فقالت يا رسول الله إني كبرت ولي عيال فقال: " خير نساء ركبن الإبل صالح نساء قريش: أحناه علي ولد في صغره وأرعاه علي زوج في ذات يده
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Artiste
Poussin
Poussin
avatar

Nombre de messages : 31
Age : 37
Date d'inscription : 21/06/2007

FICHE
* *: SuperGirl SuperGirl

MessageSujet: Re: Le marriage   Jeu 12 Juil - 22:14

A7sen rajel howa errajel elli met3alla9 b dinou w sletou hedheka howa elli tnajjem tal9a fih el 5ir (on ne parle pas des mounef9in biensur)
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Boch
Poussin
Poussin


Nombre de messages : 28
Age : 40
Localisation : sousse
Emploi : gerante de société
Date d'inscription : 30/06/2007

FICHE
* *:

MessageSujet: Re: Le marriage   Jeu 12 Juil - 22:15

سابعاً:أن تكون عفيفة محتشمة
فينبغي أن تكون ممن وقع الاختيار عليها عفيفة محتشمة ذات أخلاق فاضلة لا يُعرف عنها سفور أو تبرج بحيث لا يحجزها حياؤها عن إبراز مفاتن جسدها أمام كل ناظر فالنبي r حذر من هذا الصنف وبيَّن أنهن من أهل النار.
1. فقد أخرج الإمام مسلم من حديث أبي هريرة t قال: قال رسول الله r :
" صنفان من أهل النار لم أرهما: قوم معهم سياطٌ كأذناب البقر يضربون بها الناس
( إشارة إلي الحكام الظالمة) ، ونساء كاسيات عاريات(1) مميلات(2) مائلات(3) رؤوسهن كأسنمة البُختِ(4)المائلة لا يدخلنَ الجنةَ ولا يجدنَ ريحها ، وإن ريحها لتوجدُ من سيرة كذا وكذا "

2. فقد أخرج البيهقي وذكره الألباني في صحيحه عن أبي أذينه الصدفي أن رسول الله r :
" شر نسائكم المتبرجات المتخِّيلات وهن المنافقات لا يدخل الجنة منهم إلا مثل الغراب الأعصم".

تنبيه:
ينبغي أن يحَّذر الشاب من الفتاة التي تلبس الحجاب لا لله ولكن من أجل الزواج فإنها إذا أرادت الحجاب لغير الله فإنها ستخلعه في أول ليلة أو أقرب فرصة ، ومن هنا فإن علي خاطب المتبرجة أن يدقق ويحقق هل سترتدي مخطوبته الحجاب من أجل الله أم من أجله.

3. أخرج أبو داود والنسائي وذكره الحافظ في ( بلوغ المرام) وقال رجالة ثقات كما ذكره ابن كثير في تفسير أول سورة النور وجوَّد إسناده أن ابن عباس قال:
" جاء رجل إلي رسول الله r فقال: إن عندي أمرأة هي من أحب الناس إلي وهي لا ترد يد لامس قال: طلقها ، قال : لا أصبر عنها ، قال: أستمتع بها ".
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Boch
Poussin
Poussin


Nombre de messages : 28
Age : 40
Localisation : sousse
Emploi : gerante de société
Date d'inscription : 30/06/2007

FICHE
* *:

MessageSujet: Re: Le marriage   Jeu 12 Juil - 22:16

@ ومن مظاهر حِشمة المرأة وصونها وعدم ابتذالها:عدم إكثار الخروج من بيتها وتجوالها بين الرجال في الأسواق ومجامع الطرق:
- فقد أخرج الترمذي وحسنه الأرناؤط في تخريج جامع الأصول عن عبد الله بن مسعود أن رسول الله r قال:
" المرأة عوره إذا خرجت استشرفها(1)الشيطان".

عدم اعتراضها الرجال مستعطرة:
فقد اخرج أبو داود و الترمذي و صحبه الألباني في (غاية المرام) عن أبي موسى الأشعري أن رسول الله r قال:
" أن المرأة إذا استعطرت فمَّرت علي قوم ليجدوا ريحها فهي كذا وكذا يعني زانية".

أن لا تتشبه بالرجال في لبسها أو حركتها:
- فقد أخرج أبو داود وصححه الألباني في حجاب المرأه المسلمة عن أبي هريرة قال:
" لعن رسول الله r الرجلَ يلبس لِبْسةَ المرأة والمرأة تلبس لِبْسَة الرجل"
- وهو عند البخاري من حديث عبد الله بن عباس (رضي الله عنهما ) :
" لعن رسول الله r المتشبهين من الرجال بالنساء والمتشبهات من النساء بالرجال ، وقال: أخرجوهم من بيوتكم فأخرج رسول الله r فلانه وأخرج عمر فلاناً ".

أن لا تكون ممن يلبس ثياب شهرة :
- فقد أخرج أبو داود وأحمد وابن ماجة وصححه الألباني في غاية المرام عن عبد الله بن عمر أن رسول الله r قال:
" من لبس ثوبَ شُهره ألبسه الله إياه يومَ القيامة ثم ألهبَ فيه النار ومن تشبه بقوم فهو منهم".

أن لا تكون ممن يتزين بالوشم أو الوصل أو تفليج الأسنان:
- فقد أخرج البخاري ومسلم عن عبد الله بن عمر (رضي الله عنهما ):
"أن رسول الله r لعن الواصلة والمستوصلة(2) والواشمة والمستوشمه(3) ".

_______________________________________________________________________________________
(1) استشرفها : أي تعرَّض لها واطلع عليها ينظر إليها يحاول غوايتها .
(2) الوصل : هو وصل الشعر بشعر آخر ليطول .
(3) الوشم : تغير لون الجلد بزرقة أو خضرة أو سواد وذلك بغرز الإبرة فيه وذرَّ النَّيلَج عليه حتى يزرق أثره أو يخضرَّ .
- وعند مسلم من حديث عبد الله بن مسعود قال:
" سمعت رسول الله r يلعن المتنمَّصات(1) والمتفلجات(2) والمستوشمات اللآتي يُغَّيرنَ خلق الله تعالى".

- أما الحديث الذي أخرجه الطبري عن امرأة أبي إسحاق:
" أنها دخلت علي عائشة وكانت شابة يعجبها الجمال فقالت المرأه : تحفّ.جبينها لزوجها؟ فقالت: أميطي عنك الأذى ما استطعت "(3)

- ورد قول من أستدل به علي جواز حفَّ الوجه وإزالة ما فيه من شعر للمرأة وقال:
إن ذلك خلاف ما تدل عليه الأحاديث بإطلاقها
وقال: إن ما ذهب إليه النووي من عدم جواز الحفّ خلافاً لبعض الحنابلة هو الذي يقتضيه التحقيق العلمي.












_______________________________________________________________
(1) النمص: نتف شعر الحاجب لترقيقه.
(2) الفلج : تباعد ما بين الثنايا.
المتفلّجة : التي تتكلف في فعل ذلك بصناعة وهو محبوب إلي العرب مستحسن إليهم فمن فعلت ذلك طلبا للحسن فهو مذموم.
(3) فهذا حديث ضعيف كما حكم عليه الألباني في (غاية المرام).
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
salamonti
Poussin
Poussin
avatar

Nombre de messages : 21
Age : 40
Localisation : sfax
Emploi : gestionnaire
Date d'inscription : 28/06/2007

FICHE
* *: CA CA

MessageSujet: Re: Le marriage   Ven 13 Juil - 12:38

ملاطفة الزوجة عند البناء بها



يستحب له إذا دخل على زوجته أن يلاطفها، كأن يقدم إليها شيئاً من الشراب ونحوه؛ لحديث أسماء بنت يزيد بن
السكن، قالت
((إني قيّنت عائشة لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، ثم جئته فدعوته لجلوتها، فجاء، فجلس إلى جنبها، فأتي بعُس لبن، فشرب، ثم ناولها النبي صلى الله عليه وسلم فخضت رأسها واستحيت، قالت أسماء: فانتهرتها، وقلت لها: خذي من يد النبي صلى الله عليه وسلم ، قالت: فأخذت، فشربت شيئاً، ثم قال لها النبي صلى الله عليه وسلم: أعطي تربك، قالت أسماء: فقلت: يا رسول الله! بل خذه فاشرب منه ثم ناولنيه من يدك، فأخذه فشرب منه ثم ناولنيه، قالت: فجلست ، ثم وضعته على ركبتي، ثم طفقت أديره وأتبعه بشفتي لأصيب منه شرب النبي صلى الله عليه وسلم، ثم قال لنسوة عندي: ((ناوليهن ))، فقلن: لا نشتهي! فقال صلى الله عليه وسلم: ((لا تجمعن جوعاً وكذباً ))أخرجه أحمد بإسنادين يقوي أحدهما الآخر. والحميدي في مسنده. وله شاهد في الطبراني.


Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
salamonti
Poussin
Poussin
avatar

Nombre de messages : 21
Age : 40
Localisation : sfax
Emploi : gestionnaire
Date d'inscription : 28/06/2007

FICHE
* *: CA CA

MessageSujet: Re: Le marriage   Ven 13 Juil - 12:40

صلاة الزوجين معاً



ويستحب لهما أن يصليا ركعتين معاً، لأنه منقول عن السلف. وفيه أثران:

الأول: عن أبي سعيد مولى أبي أسيد قال:

((تزوجت وأنا مملوك، فدعوت نفراً من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فيهم ابن مسعود وأبو ذر وحذيفة، قال: وأقيمت الصلاة، قال: فذهب أبو ذر ليتقدم، فقالوا: إليك! قال: أو كذلك؟ قالوا: نعم، قال: فتقدمت بهم وأنا عبد مملوك، وعلموني فقالوا: ((إذا دخل عليك أهلك فصل ركعتين، ثم سل الله من خير ما دخل عليك، وتعوذ به من شره، ثم شأنك وشأن أهلك )). أبو بكر بن أبي شيبة في المصنف. وعبد الرزاق

الثاني: عن شقيق قال: ((جاء رجل يقال له: أبو حريز، فقال: إني تزوجت جارية شابة [بكراً]، وإني أخاف أن تفركني، فقال عبد الله ( يعني ابن مسعود ): ((إن الإلف من الله، والفرك من الشيطان، يريد أن يكرّه إليكم ما أحل الله لكم؛ فإذا أتتك فأمرها أن تصلي وراءك ركعتين )). زاد في رواية أخرى عن ابن مسعود:

((وقل: اللهم بارك لي في أهلي، وبارك لهم فيّ، اللهم اجمع بيننا ما جمعت بخير؛ وفرق بيننا إذا فرقت إلى خير وعبد الرزاق وسنده صحيح، والطبراني بسندين صحيحين
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
salamonti
Poussin
Poussin
avatar

Nombre de messages : 21
Age : 40
Localisation : sfax
Emploi : gestionnaire
Date d'inscription : 28/06/2007

FICHE
* *: CA CA

MessageSujet: Re: Le marriage   Ven 13 Juil - 12:43

ما ينويان بالنكاح



وينبغي لهما أن ينويا بنكاحهما إعفاف نفسيهما، وإحصانهما من الوقوع فيما حرم الله عليهما، فإنه تكتب مباضعتهما صدقة لهما، لحديث أبي ذر رضي الله عنه:

((أن أناساً من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قالوا للنبي صلى الله عليه وسلم : يا رسول الله! ذهب أهل الدثور بالأجور، يصلون كما نصلي، ويصومون كما نصوم، ويتصدقون بفضول أموالهم، قال: أو ليس قد جعل الله لكم ما تصدقون؟ إن بكل تسبيحة صدقة، [وبكل تكبير صدقة، وبكل تهليلة صدقة، وبكل تحميدة صدقة]، وأمر بالمعروف صدقة، ونهي عن منكر صدقة، وفي بُضع أحدكم صدقة! قالوا: يا رسول الله! أيأتي أحدنا شهوته ويكون له فيها أجر ؟! قال: أرأيتم لو وضعها في حرام أكان عليها فيها وزر؟ [قالوا: بلى، قال:] فكذلك إذا وضعها في الحلال كان له [فيها] أجر، [وذكر أشياء: صدقة، صدقة، ثم قال: ويجزئ من هذا كله ركعتا الضحى] )) مسلم والنسائي وأحمد.
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
salamonti
Poussin
Poussin
avatar

Nombre de messages : 21
Age : 40
Localisation : sfax
Emploi : gestionnaire
Date d'inscription : 28/06/2007

FICHE
* *: CA CA

MessageSujet: Re: Le marriage   Ven 13 Juil - 12:44

تحريم إتيان الحائض



ويحرم عليه أن يأتيها في حيضها لقوله تبارك وتعالى: ﴿ويسألونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض ولا تقربوهن حتى يطهرن فإذا تطهرن فأتوهن من حيث أمركم الله إن الله يحب التوابين ويحبّ المتطهرين﴾.

وفيه أحاديث:

الأول: من قوله صلى الله عليه وسلم:

((من أتى حائضاً، أو امرأة في دبرها، أو كاهناً؛ فصدقه بما يقول؛ فقد كفر بما أنزل على محمد )) حديث صحيح. رواه أصحاب السنن وغيرهم

الثاني: عن أنس بن مالك قال:

( إن اليهود كانت إذا حاضت منهم المرأة أخرجوها من البيت،ولم يؤاكلوها، ولم يشاربوها،ولم يجامعوها في البيت، فسئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك، فأنزل الله تعالى ذكره ﴿ويسألونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض﴾ إلى آخر الآية، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : جامعوهن في البيوت، واصنعوا كل شيء؛ غير النكاح، فقالت اليهود: ما يريد هذا الرجل ألا يدع شيئاً من أمرنا إلا خالفنا فيه، فجاء أسيد بن حضير وعبّاد بن بشر إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقالا يا رسول الله! إن اليهود تقول كذا وكذا، أفلا ننكحهنّ في المحيض؟ فتمعّر وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى ظننّا أن قد وجد عليهما، فخرجا، فاستقبلتهما هدية من لبن إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فبعث في آثارهما فسقاهما، فظننا أنه لم يجد عليهما )). مسلم وأبو عوانة وأبو دواد في صحاحهم.
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
salamonti
Poussin
Poussin
avatar

Nombre de messages : 21
Age : 40
Localisation : sfax
Emploi : gestionnaire
Date d'inscription : 28/06/2007

FICHE
* *: CA CA

MessageSujet: Re: Le marriage   Ven 13 Juil - 12:48

كيف يأتيها

ويجوز له أن يأتيها في قُبُلها من أي جهة شاء، من خلفها أو من أمامها، لقول الله تبارك وتعالى: ﴿نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنّى شئتم﴾، أي: كيف شئتم؛ مقبلة ومدبرة، وفي ذلك أحاديث أكتفي باثنين منها:
الأول عن جابر رضي الله عنه قال:
((كانت اليهود تقولك إذا أتى الرجل امرأته من دبرها في قبلها كان الولد أحول! فنزلت: ﴿نساؤكم حرثٌ لكم فأتوا حرثكم أنّى شئتم﴾ [فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : مقبلة ومدبرة إذا كان ذلك في الفرج] )). البخاري ومسلم والنسائي.
الثاني: عن ابن عباس، قال:
((كان هذا الحي من الأنصار؛ وهم أهل وثن، مع هذا الحي من يهود، وهم أهل كتاب، وكانوا يرون لهم فضلاً عليهم في العلم، فكانوا يقتدون بكثير من فعلهم، وكان من أمر أهل الكتاب أن لا يأتوا النساء إلا على حرف، وذلك أستر ما تكون المرأة، فكان هذا الحي من الأنصار قد أخذوا بذلك من فعلهم، وكان هذا الحي من قريش يشرحون النساء شرحاً منكراً، ويتلذذون منهن مقبلات ومدبرات ومستلقيات؛ فلما قدم المهاجرون المدينة، تزوج رجل منهم امرأة من الأنصار، فذهب يصنع بها ذلك، فأنكرته عليه، وقالت: إنما كنا نُؤتى على حرف، فاصنع ذلك وإلا فاجتنبني، حتى شري أمرها، فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأنزل الله عز وجل: ﴿نساؤكم حرثٌ لكم فأتوا حرثكم أنّى شئتم﴾. أي: مقبلات ومدبرات ومستلقيات، يعني بذلك موضع الولد ))أبو داود والحاكم.

6- تحريم الدبر:

ويحرم عليه أن يأتيها في دبرها لمفهوم الآية السابقة: ﴿نساؤكم حرثٌ لكم فأتوا حرثكم أنّى شئتم﴾، والأحاديث المتقدمة، وفيه أحاديث أخرى:

الأول: عن أم سلمة رضي الله عنها قالت:

((لما قدم المهاجرون المدينة على الأنصار تزوجوا من نسائهم، وكان المهاجرون يجبّون، وكانت الأنصار لا تجبّي، فأراد رجل من المهاجرين امرأته على ذلك، فأبت عليه حتى تسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم، قالت: فأتته، فاستحيت أن تسأله، فسألته أم سلمة، فنزلت: ﴿نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنّى شئتم﴾، وقال: لا؛ إلا في صمام واحد ))أحمد،والترمذي وصححه، وأبو يعلى، والبيهقي وإسناده صحيح على شرط مسلم

الثاني: عن ابن عباس رضي الله عنه قال:

((جاء عمر بن الخطاب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله! هلكت. قال: وما الذي أهلكك؟ قال: حولت رحلي الليلة، فلم يرد عليه شيئاً، فأوحي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الآية: ﴿نساؤكم حرثٌ لكم فأتوا حرثكم أنّى شئتم﴾، يقول: أقبِلْ وأدبِرْ، واتقل الدبر والحيضة ))النسائي والترمذي والطبراني والواحدي بسند حسن.وحسنه الترمذي.

الثالث: عن خزيمة بن ثابت رضي الله عنه :

((أن رجلاً سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن إتيان النساء في أدبارهن، أو إتيان الرجل امرأته في دبرها؟ فقال صلى الله عليه وسلم: حلال. فلما ولّى الرجل دعاه، أو أمر به فدعي، فقال: كيف قلت؟ في أي الخربتين، أوفي الخرزتين، أو في أي الخصفتين؟ أمن دبرها في قبلها؟ فنعم، أم من دبرها في دبرها؟ فلا، فإن الله لا يستحي من الحق، لا تأتوا النساء في أدبارهن ))الشافعي وقواه، والدارمي،والطحاوي، والخطابي وسنده صحيح

الرابع: ((لا ينظر الله إلى رجلٍ يأتي امرأته في دبرها )). النسائي والترمذي وابن حبان وسنده حسن، وحسنه الترمذي
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
salamonti
Poussin
Poussin
avatar

Nombre de messages : 21
Age : 40
Localisation : sfax
Emploi : gestionnaire
Date d'inscription : 28/06/2007

FICHE
* *: CA CA

MessageSujet: Re: Le marriage   Ven 13 Juil - 12:50

تحريم نشر أسرار الاستمتاع



ويحرم على كل منهما أن ينشر الأسرار المتعلقة بالوقاع، وفيه حديثان:

الأول: قوله صلى الله عليه وسلم : ((إن من أشر الناس عند الله منزلة يوم القيامة الرجل يفضي إلى امرأته، وتفضي إليه، ثم ينشر سرها )) ابن أبي شيبة، ومن طريقه مسلم، وأحمد وأبو نعيم.

الثاني: عن أسماء بنت يزيد أنها كانت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم، والرجال والنساء قعود، فقال: ((لعل رجلاً يقول ما يفعل بأهله، ولعل امرأة تخبر بما فعلت مع زوجها؟! فأرمّ القوم، فقلت: إي والله يا رسول الله! إنهن ليفعلن، وإنهم ليفعلون. قال:

((فلا تفعلوا، فإنما ذلك مثل الشيطان لقي شيطانة في طريق، فغشيها والناس ينظرون )) أحمد وله شاهد من عند ابن أبي شيبة، وأبي داود، والبيهقي ، وابن السني.
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Contenu sponsorisé




MessageSujet: Re: Le marriage   

Revenir en haut Aller en bas
 
Le marriage
Revenir en haut 
Page 1 sur 3Aller à la page : 1, 2, 3  Suivant
 Sujets similaires
-
» Location de traction pour mariage
» Depardieu / marriage gay / acquis sociaux...

Permission de ce forum:Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum
SPORT-TOUNSI :: (¯`•._) Le Café de Spor-Tounsi (¯`•._) :: (¯`•._)(¯`•._)ISLAM FOREVER(¯`•._)(¯`•._)-
Sauter vers: